مكتب الصحة
في فرانكفورت أم ماين يقدم معلومات:

معلومات للآباء

(تاريخ الإصدار: 8/8/2020)

 

كوفيد-19

أثناء العمل العادي المنتظم للمدارس ومراكز الرعاية النهارية في ظل ظروف الجائحة

__________________________________________________________________________

الآباء الأعزاء والأسر العزيزة،

بعد ربيع صعب وإجازة صيفية نأمل أن تكون مريحة وممتعة، يبدأ الآن العمل العادي المنتظم في ظل ظروف الجائحة في جميع مراكز الرعاية النهارية والمدارس. تحولت مدارسنا الابتدائية إلى العمل الكامل تدريجيًّا منذ يونيو/حزيران، وبدأت مراكز الرعاية النهارية عامها الدراسي الجديد في الأول من أغسطس/آب. لقد استعدت مؤسساتنا التعليمية بشكل مكثَّف لفترة ما بعد الإجازة. سيذهب أطفالكم بانتظام إلى مركز الرعاية النهارية والمدرسة مرة أخرى بقدر ما يسمح تطور الجائحة بذلك.

جنبًا إلى جنب مع ولاية هيسن، استخدمنا بصفتنا مدينة فرانكفورت الأسابيع القليلة الماضية لتهيئة أفضل الظروف الممكنة والأكثر أمانًا لكم ولأطفالكم للذهاب إلى مراكز الرعاية النهارية والمدارس خلال هذا الوقت الاستثنائي ولإعداد كل شيء بطريقة ملائمة بحيث لا تُثقلون أنفسكم بالهموم والمخاوف، وبحيث تكون هناك إجراءات ومسؤوليات واضحة.

في هذا المنشور، جمعنا لكم أهم القواعد والشروط الإطارية في حالات العدوى من أجل إحاطتكم علمًا بها. وفي هذا السياق، من المهم بشكل خاص بالنسبة إلينا الإشارة إلى المعلومات الخاصة بالعودة من مناطق الخطر في هذا المنشور.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكنكم العثور على تحديثات محتملة حول أحكام دخول البلاد عند العودة من السفر، وكذلك حول مناطق الخطر عبر الروابط الموجودة في هذا المنشور.

تهدف الإجراءات الاحترازية إلى حماية صحة جميع الأطفال والبالغين في مراكز الرعاية النهارية والمدارس. إذا كانت لديكم أي شكوك أو أسئلة، فيرجى التوجه إلى المؤسسة في موقعها أو إلى طبيب الأسرة الخاص بكم.

في الأسابيع المقبلة أيضًا، سنواصل العمل معًا من أجل ضمان تحقيق الحماية الصحية لجميع الأطفال والبالغين في مؤسساتنا التعليمية في فرانكفورت. يمكنكم أن تطمئنوا إلى أننا قد استعددنا جنبًا إلى جنب مع جميع السلطات المعنية بحيث يمكن أن تعود حياتكم اليومية والحياة اليومية لأطفالكم إلى طبيعتها مرة أخرى، ما دام تطور الجائحة يسمح بذلك.

نشكركم على التزامكم الكبير وتفهُّمكم خلال الأشهر الماضية، ونتمنى لكم ولأطفالكم بداية صحية وجيدة للعودة إلى الرعاية النهارية والمدرسة.

 

       
 

 سيلفيا ڤيبر

رئيسة قسم الاندماج والتعليم في
مدينة فرانكفورت أم ماين

 
 

شتيفان ماير

رئيس قسم الموارد البشرية والصحة في
مدينة فرانكفورت أم ماين

 

 

الإجراءات المتَّبعة عند وجود "حالة" في أي مؤسسة

يقوم المختبر بإبلاغ مكتب الصحة المختص بالمعلومات الخاصة بالأشخاص، الذين تكون نتيجة اختبارهم إيجابية لمرض كوفيد-19.

يتحرى مكتب الصحة عن بيانات الاتصال بالشخص، الذي كانت نتيجة اختباره إيجابية، ويتواصل معه ومع الأشخاص المخالطين له الذين يُحتمل إصابتهم بالعدوى، ويقدم المشورة للمعنيين ويتخذ التدابير اللازمة. يتم هنا أيضًا الاستفسار عما إذا كان الشخص قد تواجد في مؤسسة ما (مدرسة، مركز رعاية نهاية) خلال فترة الاشتباه في الإصابة بالعدوى.

 وإذا كان الأمر كذلك، فإن مكتب الصحة يتصل بإدارة المدرسة أو المؤسسة المعنية. يمكن أن يتم ذلك أيضًا في المساء أو في عطلة نهاية الأسبوع.

يمكن أن تشمل الإجراءات، التي يأمر بها مكتب الصحة عند وجود حالة مصابة بكوفيد-19 أو حالة مشتبه في إصابتها بالعدوى في المدرسة/مركز الرعاية النهارية، ما يلي حسب الحالة:

  • التحري عن بيانات الاتصال
  • إجراءات الحجر الصحي للأفراد
  • إجراء اختبارات
  • عمليات فحص النظافة الصحية
  • تعليق التدريس وجهًا لوجه/خدمة رعاية الشباب طوال اليوم أو خدمة الرعاية (إلا أن هذا لا يعني الحجر الصحي للجميع)

إذا لم يكن من المتوقع وجود نتائج اختبار إيجابية أخرى في مؤسسة أُجريت فيها اختبارات واسعة النطاق (على سبيل المثال في فصل مدرسي، أو مجموعة، أو في المؤسسة بأكملها)، فسيتم إبلاغ إدارة المدرسة أو المؤسسة بذلك.

النتائج السلبية للاختبارات الواسعة النطاق في المدرسة، على سبيل المثال، لا يمكن إرسالها بالتفصيل إلى الأفراد المعنيين.

 في الأساس، يتم إبلاغ التدابير المأمور بها إلى إدارة المدرسة ومن خلالها إلى مقدمي خدمات رعاية الشباب طوال اليوم، وكذلك إلى المجتمع المدرسي أو عبر الجهات المسؤولة عن مراكز الرعاية النهارية إلى إدارات المراكز وأولياء الأمور في مراكز الرعاية النهارية.

لدى ألمانيا واحدة من أكثر خدمات الصحة العامة كفاءةً في العالم.

 يمتلك مكتب الصحة في فرانكفورت سنوات عديدة من الخبرة في إدارة تفشِّي الأمراض في المؤسسات.

 ودائمًا ما تكون الأولوية للسيطرة على العدوى، أي قطع سلاسل العدوى. وفي هذه الحالة، لا يمكن أن يأخذ مكتب الصحة الاحتياجات الأخرى بعين الاعتبار إلا بشكل ثانوي.

 

العائدون إلى البلاد من الخارج (تاريخ الإصدار: 8/8/2020)

ينطبق ما يلي على العائدين من الخارج:

  • يمكن لأي شخص يدخل ألمانيا قادمًا من الخارج (من منطقة غير خطرة) أن يُخضِع نفسه لاختبار فيروس كورونا مجانًا خلال 72 ساعة. أما الأشخاص، الذين يدخلون ألمانيا قادمين من مناطق خطرة، فملزَمون بإجراء الاختبار.
  • المسافرون القادمون من منطقة خطر، الذين قاموا بتعبئة وتسليم بطاقة تعيين موقع المسافر (Aussteigekarte)، لا يتعين عليهم الإبلاغ عن دخولهم البلاد إلى مكتب الصحة المختص. أما المسافرون القادمون من مناطق خطر، الذين لم يملؤوا بطاقة تعيين موقع المسافر، فيجب عليهم الإبلاغ عن دخولهم البلاد على الفور إلى مكتب الصحة المسؤولة عن مكان إقامتهم.
  • يقوم معهد روبرت كوخ بعمل قائمة محدَّثة لبلدان الخطر، ويمكن الوصول إليها على الرابط rki.de/DE/Content/InfAZ/N/Neuartiges_Coronavirus/Risikogebiete_neu.html.

يمكنكم العثور على أحدث المعلومات حول هذا الموضوع في صفحة معلومات مدينة فرانكفورت أم ماين على: www.frankfurt.de/coronavirus-fragen-und-antworten

 

توصيات (النظافة الصحية)

يقدم معهد روبرت كوخ والولايات الاتحادية والسلطات الصحية المتطلبات القانونية أو التوصيات للوقاية من العدوى.

أثناء العمل العادي المنتظم للمؤسسات، لا يمكن دائمًا الحفاظ على الحد الأدنى لمسافة الأمان في المؤسسات. ومع ذلك، يجب مراعاة قواعد النظافة الصحية العامة حيثما أمكن ذلك.

 يوصي مكتب الصحة بشكل عامّ بما يلي:

  • الالتزام بقواعد مسافة الأمان (> 1,5 متر) كلما أمكن ذلك
  • ارتداء واقٍ للفم والأنف/غطاء للفم والأنف إذا كان لا يمكن تنفيذ قواعد مسافة الأمان باستمرار (لا ينطبق ذلك على الأطفال دون سن السادسة)
  • التهوية المتكررة للأماكن الداخلية
  • النظافة الجيدة لليدَين
  • بقدر الإمكان: تقليل الاتصال إلى أدنى حد ممكن - تقليل حجم المجموعات وتكوين ثابت للمجموعات

 

سيلان الأنف والأعراض الأخرى لدى الطفل/المراهق

يدرك مكتب الصحة بالفعل الوضع التالي منذ فترات ما قبل الجائحة: يتم إرسال الطفل إلى المنزل إذا ظهرت عليه أعراض غير واضحة مثل السعال أو سيلان الأنف. يقيّم الوالدان الموقف بشكل مختلف ويرسلان الطفل أو يعيدانه مجددًا إلى المدرسة/مركز الرعاية النهاية.

يكون هناك خطر في أن يتم استبعاد الأطفال المصابين بسيلان أنف عادي من المدرسة/مركز الرعاية النهارية أثناء الجائحة. يجب ألا يحدث ذلك.

كقاعدة عامة، يسري ما يلي: يجب أن يبقى الأطفال (والبالغون) "المرضى" في المنزل. إذا لم يكن من الواضح ما الذي يُعتبر "مرضًا"، فيوصى بالرد على القرار على أساس طبي فردي، أي من قِبَل طبيب الأطفال أو طبيب الأسرة.

 إن التعامل المفعم بالثقة بين المدرسة/مركز الرعاية النهارية وأولياء الأمور هو دائمًا أفضل أساس، وأحسن ركيزة كذلك للاتفاقيات في الوضع الحالي. بشكل عامّ، لا يجب طلب شهادة طبية بشأن الحالة الصحية للأطفال والمراهقين. هذا يمكن أن يكون ضروريًّا فقط في بعض الحالات الفردية.                                                             

 

الناشر: Gesundheitsamt | Stadt Frankfurt am Main (مكتب الصحة | مدينة فرانكفورت أم ماين)

Breite Gasse 28 | 60313 Frankfurt am Main

صورة صفحة العنوان: © hedgehog94 - stock.adobe.com

© 2020 مدينة فرانكفورت أم ماين، جميع الحقوق محفوظة